منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية


منتديات تربوية تعليمية اسلامية جامعية بحوث مذكرات اشهار مواقع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رحمة الحبيب صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
.
.
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 720
العمر : 40
المدينة : http://birelater1.mam9.com
المهنة : اعلام الي وبرمجيات
الهواية : الرياضة الادب العربي الشعر والسياحة
الدولة : الجزائر
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: رحمة الحبيب صلى الله عليه وسلم   السبت ديسمبر 31, 2011 2:22 am



هذه مجموعة دروس تتحدث عن عموم رحمة الحبيب صلى الله عليه وسلم شرحت لنا فى الجامعه وأردت أن أشرككم معى فيها ونبدأ باسم الله :
محمد نبى الرحمه : (الدرس الأول )
1- اخبر النبى صلى الله عليه وسلم عن نفسه بأنه رحمه فقال صلى الله عليه وسلم (إنما أنا رحمة مهداه )
يقول المناوى تعليقا على الحديث :
النبى صلى الله عليه وسلم ذو رحمه , أو مبالغ فى الرحمه حتى كأنه عينها
وذاتها لأن الرحمه ما يترتب عليه النفع ونحوه , وذاته صلى الله عليه وسلم
كذلك , فوجوده بذاته وعينه رحمه , وكيف لا ؟ وقد قال تعالى( وما كان الله
ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )

* قال ابن عباس ( كان فيهم -قريش-
أمانان : النبى صلى الله عليه وسلم والاستغفار فذهب النبى صلى الله عليه
وسلم وبقى الاستغفار ) , فثبت بذلك أن ذاته ووجوده صلى الله عليه وسلم كان
رحمة فى عدم وقوع العذاب بهم , وهذه الرحمه مهداه أى هديه من عند رب
العالمين

2-إذا ثبت أن ذاته صلى الله عليه وسلم رحمه فإن صفاته التابعه لذلك رحمة أيضا تفيض على المبعوث إليهم وفى ذلك يقول تعالى (وما أرسلناك الا رحمة للعالمين )
*يقول ابن عباس فى تفسير الآيه (من
تبعه صلى الله عليه وسلم كان له رحمة فى الدنيا والآخره , ومن لم يتبعه
عوفى مما كان يبتلى به سائر الأمم من الخسف والمسخ والقذف )


وكيف لا يكون صلى الله عليه وسلم
رحمه وقد قيل له يارسول الله: ادع على المشركين , فقال (إنى لم ابعث لعانا
إنما بعثت رحمه ) (صحيح مسلم)

3- وإذا ثبت أن ذاته رحمه وان اوصافه
النابعه من هذه الذات رحمه كان هو صلى الله عليه وسلم نبى الرحمه , وقد
تحدث عن ذلك فقال (أنا محمد وأحمد والمقفى -آخر الأنبياء- والحاشر ونبى
التوبه ونبى الرحمه ) (مسلم كتاب الفضائل)

قال المناوى: جاء النبى صلى الله عليه وسلم بالترفق والتحنن على المؤمنين والشفقه عليهم )
4- وإذا ثبت أنه صلى الله عليه وسلم نبى
الرحمه فإنه مما لا شك فيه كانت دعوته الى الرحمه أمرا معلوما وحثه عليها
قولا محمودا وقد نص صلى الله عليه وسلم على فضل الراحمين فقال ( الراحمون
يرحمهم الرحمن , ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء ) (الترمذى كتاب
البر )

* ويؤكد النبى صلى الله عليه وسلم
هذا المعنى العام فى دعوته للرحمه فيقول (لن تؤمنوا حتى تراحموا , قالوا
يارسول الله : كلنا رحيم , قال صلى الله عليه وسلم :إنه ليس برحمة أحدكم
صاحبه ولكنها رحمة الناس : رحمة العامه )" قال الهيثمى فى مجمع الزوائد
رواه الطبرانى ورجاله رجال الصحيح"

فأفاد الحديث أن تمام الايمان وكماله من تمام رحمة العبد بخلق الله 0
5- وإذاكان النبى صلى الله عليه
وسلم قد دعا الى الرحمه , وكشف عن ثوابها وجزائها فإنه صلى الله عليه وسلم
كشف كذلك عن عقاب من نزعت الرحمه منه فعن جرير قال : قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم ( من لا يرحم الناس لا يرحمه الله )*رواه الترمذى كتاب البر
والصله

وقد أشار النبى صلى الله عليه وسلم الى شقاء من نزعت منه الرحمه فقال ( لا تتزع الرحمه الا من شقى )*الترمذى كتاب البر
6- وإذا كان النبى صلى الله عليه
وسلم قد دعا الى الرحمه وبين جزاء من منحه الله إياها وجزاء من منعه الله
إياها فإنه قد وصفت رحمته العامه قولا
ووصفت رحمته العامه فعلا

أ) وصفت رحمته قولا وذلك عن
طريق الحديث الذى رواه أبى هريرة قال : قال صلى الله عليه وسلم (إنما مثلى
ومثل أمتى كمثل رجل استوقد نارا فجعلت الدواب والفراش يقعن فيه فأنا آخذ
بحجزكم وأنتم تقتحمون فيه )*أخرجه مسلم كتاب الفضائل

ب) وصفت رحمته الفعليه ,
فقد وصفتها لنا السيده عائشه قتقول ( ما لعن رسول الله مسلما , ولا ضرب
بيده شيئا قط الا أن يضرب فى سبيل الله ولا سئل عن شئ قط فمنعه , الا ان
يسأل مأثما ولا انتقم من شئ الا ان تنتهك حرمات الله تعالى فيكون لله
فينتقم ) *الحاكم كتاب التاريخ

(الدرس الثانى ) انتظرنه قريبا







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://birelater1.mam9.com
 
رحمة الحبيب صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية  :: المنتدى الاسلامي :: الحديث الشريف :: في رحاب السيرة-
انتقل الى: