منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية


منتديات تربوية تعليمية اسلامية جامعية بحوث مذكرات اشهار مواقع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 وعاء الضريبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نصر صالح



ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 32
المدينة : بئر العاتر
المهنة : لا شيئ
الهواية : المطالعة
الدولة : الجزائر
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 21/07/2012

مُساهمةموضوع: وعاء الضريبة   الخميس فبراير 28, 2013 10:16 am

وعاء الضريبة


ما المقصود بوعاء الضريبة؟ هو
العنصر أو المادة التي تطرح عليها الضريبة


ما السلطة المختصة بتحديد الوعاء الضريبي؟
السلطة التشريعية التي تخرجه في الغالب من خلال الإطار الاجتماعي والاقتصادي والبيئي
بشكل عام


ما الذي يترتب على تحديد المادة الخاضعة
للضريبة؟
معرفة المقدرة التكلفية.


ولابد
لدراسة الوعاء الضريبة معرفة الأمور الاتى:


1-اختيار
المادة موضوع الضريبية


2-
تحديد المقدرة التكلفية للممول.


3-
تحديد العناصر الخاضعة للضريبة.




الفرع الأول


اختيار المادة الخاضعة للضريبة:


أولاً: الاختيار بين وحيدة وبين ضرائب متعددة:


ما المقصود بالضريبة الوحيدة؟ في
هذا المجال أن تقتصر الدولة في الاقتطاع الضريبي على ضريبة واحدة.




ما هي مميزات الضريبة الواحدة؟
1-يتميز بالبساطة و السهولة 2- وقلة
نفقات التحصيل 3- تمكن الممول من معرفة
العبء المالي الذي يتحمله 4- أنها أكثر
عدالة (لماذا) لأنه يسهل تدريجها حسب مقدرة الممول التكلفية 5- أنها ضريبية أقرب إلى الحياد بسبب عدم
تدخلها في أوجه النشاط الاقتصاد كما يحدث
في حالة الضرائب المتعددة.


أما الضرائب المتعددة:


ما المقصود بالضرائب المتعددة؟
أن تفرض أنواع متعددة من الضرائب على كل وجة من الوجوه النشاط الاقتصادي.


ما هي مميزات النظام؟
1-غزارة الحصيلة ( لماذا ) لأنه يصيب جميع الأنشطة المنتجة للداخل 2- أكثر استجابة للعدالة الضريبية حيث يسمح بإصلاح
العيوب الناتجة عن فرض بعض الضرائب عن طريق ضرائب أخرى، فإذا كانت الضرائب غير
المباشرة تثقل كاهل الفقراء يمكن عبئها عن طريق منح إعفاءات متعددة لغير القادرين.




وفى
الواقع لا يوجد نظام ضريبي يقوم على فرض ضريبة واحدة على الممولين رغم الضرائب
المتعددة تزيد من نفقات الجباية وتقلل من إنتاجية الضرائب وترهق الممولين مما
تفرضه من إجراءات معقدة.




ثانياً: الاختيار بين الضرائب المباشرة وغير
المباشرة:


ما المقصود بالضرائب المباشرة؟
أن تفرض الضريبة بشكل مباشر على الثروة ( الدخل ورأس المال) الموجود فى حوزة
الممول وعنا تفرض الضريبة على الثروة
بمناسبة وجودها لدى شخص معين.




ما المقصود بالضرائب غير المباشرة؟
أن تفرض الضريبة على المظاهر الخارجية وليس على وجود الثروة ذاتها.


قد
كان هناك العديد من المعايير التي صاغها علماء المالية للتفريق بين هذين النوعين
وهى كالأتي؟




1-معيار
طريقة التحصيل أو ما يعرف بالمعيار الإداري :


كيفية
التفريق بين الضرائب المباشرة وغير المباشر ةوفق هذا المعيار
؟
أن الضرائب تجبى بناء على كشوف أو جداول تتضمن اسم المكلف والمال الخاص للضريبة
ومقدار الضريبة وغيرها من البيانات تصبح الضريبة مباشرة.


أما الضريبة التي تفرض وتحصل بمناسبة
التصرفات الاقتصادية التي يقوم بها الممول كالاستهلاك أو التصرف فإن الضريبة تعتبر
غير مباشرة




علقى
على هذا المعيار؟
لا يعتبر
معياراً حاسماً فالضرائب المباشرة لا تتبع فى تحصيلها أسلوب الجداول الاسمية 2- كما لا يمكن علمياً اعتبار الضريبة مباشرة
أو غير مباشرة استناداً لما تتخذه السلطات الضريبية من قرارات إجرائية في فرض
الضريبة وتحصيلها.




2-
معيار نقل الضريبة
:


الضريبة المباشرة هي التى يدفعها
للدولة دون أن ينقل عبئها لشخص أخر


التعليق على هذا المعيار: لا يمكن
الاعتماد على هذا المعيار في التفريق بين هذين النوعين من الضرائب ( لماذا) يمكن الإجابة
على هذا الأمر بمثال توضيحي أن فرض على
المرتبات والاجور القصد منها أن يتحملها العمال بينما قد يتمكنون عن طريق المطالبة
بحقوقهم أن ينقلوها إلى رب العمل كما قد يتمكن رب العمل من نقلها سواء كلياً أو
جزئياً إلى المستهلكين ويضيفها إلى نفقة الانتاج.




3-
معيار ثبات المادة الخاضعة للضريبة :


المقصود بهذا المعيار أن تكون الضريبة
مباشرة إذا كانت مفروضة على مادة تتميز بالثبات والاستقرار كالضرائب العقارية. أما
الضرائب غير المباشرة فهى التى تفرض على تصرفات عرضية متقطعة كالإنفاق والتداول .




ما
هو تقييمك لهذا المعيار؟
لا يخلو هذا
المعيار من النقد حيث أن بعض الضرائب كضريبة التركات مثلاً يمكن اعتبارها مباشر
وغير مباشرة في نفس الوقت ( لماذا) لأنها تفرض على الثروة مباشرة وهى غير مباشرة
حيث أنها نتيجة حدث عرضي مثل الوفاة.


يتضح من هذا أنه لا يوجد معيار وحيد
قاطع يمكن الرجوع إليه بمفردة لذ يمكن الجمع بين معايير عدة للتفرقة بين النوعين.






الفرع الثانى


تحديد المقدرة التكليفية للممول




ما
المقصود بها؟
قدرته على دفع
دين الضريبة وتحمل أعبائها دون إلحاق الضرر بمستوى معيشته أو التأثير السلبي على مقدرته
الإنتاجية.




ما
هي عناصر المقدرة الإنتاجية؟
تكمن المقدرة الإنتاجية
في دخل كلاً منهم وفيما يملكه من رأسمال وفى كلا العنصرين ( الدخل ورأس المال )
تتشكل الثروة ولا تنتهي الأداة الضريبية عند تحديد المقدرة الضريبية لكل ممول، وإنما
لابد من مراعاة العوامل المؤثرة في تحديد مقدرة المجتمع على تحمل العبء الضريبي
العام ويمكن تسميتها المقدرة الضريبية الجماعية.




أمثلة
للعوامل المؤثرة في تحديد قدرت المجتمع على تحمل العبء الضريبي
؛
مثل طبيعة الهيكل السكاني والمستوى العام للاستهلاك ومدى الوعي الضريبي كما تتأثر
بالهيكل الاقتصادي ونمط توزيع الدخل وغيرها من العوامل التي تؤثر في حجم الاقتطاع
الضريبي.




المقدرة
التكلفية الفردية
وتتمثل في قدرة
الفرد على تحمل العبء الضريبي فأنها تتأثر بعاملين أساسيين حجم الدخل والثروة.




الأول:
طبيعة الدخل
: تزداد قدرة الفرد على تحمل العبء الضريبي
بالنسبة للدخل الذي يتميز بالثبات والاستقرار مثل الدخل الناتج عن استثمار رأس
المال الثابت بينما تقل هذه المقدرة بالنسبة للدخول العارضة كالمضاربات في الأوراق
المالية.




الثاني:
إنفاق الدخل:
تحرص الأنظمة عند تحديد مستوى
الاقتطاع الضريبي أن يتبقى للفرد ما يمكنه من مواجهة أعباء الحياة وضرورتها
المتمثلة في التزاماته في الحاضر والمستقبل.


وبناء على ذلك فإن القدرة على تحمل
العبء الضريبي بالنسبة للأشخاص لا يرتبط بحجم الثروة التي يحوزها المكلف أو الدخل الذي
يحصل عليه وإنما يجب أن يؤخذ في الاعتبار العديد من العناصر الشخصية التي ينفرد
بها المكلف مثل 1- مصدر الثروة أو الدخل وظروف الحصول عليها


2- والتكاليف اللازمة للحصول عليها 3- كيفية
استخدام هذه الثروة.





الفرع الثالث


تحديد العناصر الخاضعة للضريبة " تقدير الوعاء الضريبي"




الخطوة الأولى: في تحديد وعاء الضريبة
هي الاتفاق على تحديد مفهوم معين للدخل والثروة


الخطوة الثانية:هي تحديد العناصر
الخاضعة للضريبة من الدخل أو الثروة والكيفية التي من خلالها تحديد المادة الخاضعة
للضريبة.




ما هو الوعاء الصافي؟ هو
استبعاد كافة التكاليف اللازمة في إنتاج المادة الخاضعة للضريبة ؟


على سبيل المثال أذا كان العمل يدوياً
نستبعد كافة التكاليف اللازمة في إنتاجه كالمحافظة على قوى المكلف وسلامته اليودية
إذا كان العمل يدوياً.




أذا كان المصدر الخاص بالدخل فكرياً
فيضاف للتكاليف اللازمة لإنتاج الدخل كافة النفقات اللازمة للحصول عليه مثل البحوث
والدراسات أو حضور الندوات والمؤتمرات.




أما إذا كان رأس المال يشترك مع العمل
في إنتاج الدخل فإن التكاليف تتعدد لأنواع كثيرة وتشمل كافة النفقات اللازمة
للحصول عليه ويمكن التمييز بين أنواع معينة من التكاليف هى :


ا-
نفقات الاستغلال
: ما المقصود
بها؟ هى النفقات الضرورية لاستغلال مصدر الدخل والحصول على الإيرادات وتشمل ثمن
عوامل الإنتاج من مواد أولية وسلع وسيطة وقوى محركة وأجور عمال


ب-
نفقات الصيانة:
تشمل كافة
المصاريف اللازمة للمحافظة على مصدر الدخل واستمراره لأطول فترة ممكنة وتشمل كافة
نفقات الإصلاح وقطع الغيار


ج-
نفقات الاستهلاك:
وتشمل المبالغ
المقتطعة سنوياً من الدخل مقابل تجديد الأصول الرأسمالية. فهذه النفقات تستهدف
المحافظة على قيمة رأس المال الأصلي خلال العمر الافتراضي لذلك الأصل.




تلجأ التشريعات المختلفة إلى أكثر من
طريقة لتقدير والوعاء الضريبي هي:


1-التقدير الإداري المباشر:


ما المقصود بها؟
أن تقوم الإدارة المالية وحدها ودون اتفاق مع الممول بجمع المعلومات اللازمة
لتقدير الوعاء .


وتملك الإدارة في هذا المجال سلطة
تقديرية واسعة لا تعتمد فيها على رأى الممول وما يمتلكه من معلومات حول حقيقة
الدخل أو الثروة.




ما
هو تقيمك لهذه الطريقة؟
تعطى للإدارة
حرية واسعة في التقدير ولكنها ليست مطلقة ( لأن) الإدارة مقيةو بالأصول والقواعد التي
تضعها التشريعات المالية من حيث كونها وقائع مادية يجوز الطعن في صحتها وفى أسس
التقدير التي بنى عليها أمام الجهات المختصة ولذا يقتصر الالتجاء إليها على حالات
استثنائية محددة.




متى يشيع استخدام هذه الطريقة؟ في
الحالات التي يكون من غير المتوقع أن تؤدى إلى نتائج مخالفة للواقع مقل إعطاء الإدارة
المالية سلطة تقدير القيمة الإيجارية للعقارات والمباني حيث يتم تقدير تلك العوائد
لفترات طويلة






2-
طريقة الاقرار:


ما
المقصود بها ؟
هي الطريقة التي
يعتمد فيها المشرع في تقدير وعاء الضريبة على إقرار يقدمه الممول


ما
رأيك فى هذه الطريقة؟
هذه الطريقة
تعد من اسلم الطرق التي يعتمد عليها المشرع وأكثرها واقعية إذا صدق المكلف بإقراره
( لماذا)
لأنه أعرف من غيرة بوعاء الضريبة


إلا أن من عيوب هذه الطريقة هو عدم
الثقة في الممول الذي قد يلجأ إلى الكذب فى بعض الاحيان فى إقراره الضريبي لذا من النادر أن تلجأ الادارة
على إقرار الممول وحده.


ولذا تلجأ الإدارة إلى مقارنة ما حصلت
عليه من معلومات بإقرار الممول الضريبي




3-
طريقة التقدير بناء على العلامات والمظاهر الخارجية:


ما
المقصود بها؟
قد يلجأ المشرع
إلى تقدير وعاء الضريبة على بعض العلامات والمظاهر الخارجية


مثال استخدام سيارة في تنقلاته الخاصة
والقيمة الإيجارية للمسكن الخاص الذي يشغله صاحب المهنة




قيمى
هذه الطريقة؟
تتميز هذه الطريقة بالبساطة والوضوح
وهو يا يقلل من حالات الغش والتهرب ويؤخذ عليه عدة أمور تتلخص فى الاتى :


ا-لا يمكن الاعتماد عليها في تقدير
بعض الدخول التي لا يوجد لها مظاهر داخلية.


ب- لا تراعى ظروف الممول الشخصية مما
يتعارض مع قواعد العدالة في فرض الضرائب


ج- تتمتع المظاهر الخارجية بثبات نسبى
بالقياس إلى ما يحدث فى الدخل من تغيرات مما يجعل هذه المظاهر لا تعبر بطريق صادقة
عن المقدرة التكلفية للممول وبالتالي فهي تتنافى مع قواعد العدالة




4-
طريقة التقدير الجزافى:


تعتمد هذه الطريقة على أن تستخلص
الإدارة المالية حقيقة المقدرة التكلفية للممول من خلال عدة قرائن قانونية يعتمدها
المشرع لهذا الغرض بلاً من طرق التقدير الأخرى.




كيف
تستخدم هذه الطريقة في تقدير وعاء هذه الضريبة؟

عن طريق حساب نسبة وسطية لبعض العناصر الظاهرة التي يسهل تقديرها وتستخدم في حساب الإنتاجية
المتوسطة للمادة الخاضعة للضريبة.


حددي مدى الاختلاف بين طريقة المظاهر
الخارجية وطريقة التقدير الجزافي طريقة المظاهر الخارجية تعتمد على المظاهر الخارجية
التى تشكل وعاء الضريبة بينما تنصرف طريقة التقدير الجزافي في وعاء الضريبة على
عدد من القرائن الداخلية دون أن تفرض على القرائن ذاتها إنما تفرض على الوعاء الذي
يتم استخلاصه على تلك القرائن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعاء الضريبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية  :: منتدى التعليم العالي والبحث العلمي :: قسم علوم اقتصادية والتسيير وعلوم تجاريـة :: نقود مالية وبنوك-
انتقل الى: