منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية


منتديات تربوية تعليمية اسلامية جامعية بحوث مذكرات اشهار مواقع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مقالات فلسفية....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
.
.
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 720
العمر : 41
المدينة : http://birelater1.mam9.com
المهنة : اعلام الي وبرمجيات
الهواية : الرياضة الادب العربي الشعر والسياحة
الدولة : الجزائر
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 18/02/2009

مُساهمةموضوع: مقالات فلسفية....   الثلاثاء يناير 19, 2010 1:35 am

ماعلاقة المسؤوليةالاخلاقية بالمسؤولية الجتماعية؟


طريقة المقارنة
مقدمة ان
المسؤول من الرجال هو من يملك الاستعداد لتحمل تبعة افعاله بأنها اهلية
الانسان ان يحاسب على افعاله ولهذا لا توجد المسؤولية الاحيثتوجد الكفاءة
والاهلية لتحمل ما يترتب عن الافعال من نتائج وبناء على هذا ينشأ
الشعوربالمسؤولية الاخلاقية الذي ينبعث من اعماق النفس أي الضمير وهو
مايعرف بالمسؤولية الاحلاقية كما عرف آخرون المسؤولية بأنها الحاق
الاقتضاء بصاحبه من حيث هو فاعله وهنا يكون الفاعل مطلوبا منه لاجابة على
التبعة التي تلزم من الفعل خارجيا وبناء على هذا ينشا الاحساس بالمسؤولية
التي يتحتم عليه بموجبها ان يجيب المجتمع عن آثار افعاله وهو مايعرف
بالمسؤولية الاجتماعية وعليه فالانسان مسؤول اخلاقيا امام ضميره و
اجتماعيا امام المجتمع فما علقة كلا منهمت بالاخر أي ماعلاقة المسؤولية
الاخلاية بالمسؤولية الاجتماعية.؟

التحليل
أوجه التشابه
كلاهما يترتب على كون الإنسان كائنا حرا وعاقلا وينبغي أن يسعى في الحياة
إلى تحقيق الخير و السعادة وكلاهما لا يقدم عقابا إلا بعد الوعي بالفعل و
القدرة على اختيار فالشر منبوذ في كليهما ،وكلاهما يتأثر بالخيرات التي
يمر بها الفرد في حياته اليومية ،فالنوايا السيئة يقابلها تأنيب شديد
والسوابق العدلية والترصد في الإجرام يقابله العقاب الشديد.

أوجه الاختلاف المسؤولية
الاجتماعية هي مسؤولية ناتجة عن حياة الفرد في المجتمع وهي بأنواعها
المتعددة العرفية و القانونية ،المدنية والجنائية تهتم بحجم الضرر وبفصاعة
الجريمة تلاحق الظاهر من أفعال وتهمل الخفي فمصادرها خارجية وهدفها تحقيق
حياة اجتماعية آمنة قوتها تكمن في القانون والعادات ..بينما المسؤولية
الأخلاقية هي نسؤلية الإنسان عن نتائج أعماله أمام ضميره فمصدرها داخلي
تنطلق من الضمير ومحاسبة الفرد على حركته وسكناته ،هدفها كمال الشخص
أولا،أي تحقيق القيم الأخلاقية ،قوتها تكمن في حيوية القيم في ذات الإنسان
فهي تحاسب النوايا فتعاقب أحيانا أخرى .

مواطن التداخل
إن المسؤولية الأخلاقية قوام وأساس المسؤولية الاجتماعية وهي شرط لها
فالإنسان لا يقبل الإلزام الاجتماعي إلا بعد شعوره الذاتي بالمسؤولية
الأخلاقية ، بالتالي فالقوانين التي تقوم عليها المشؤلية الاجتماعية ما هي
في حقيقتها إلا قيما وأخلاقا في جانبها العملي

الخاتمة
:إن التدخل بين المسؤوليتين كبير جدا فكثير ما تكون المسؤولية الاجتماعية
ترجمة لما تؤمن به المسؤلية الأخلاقية ،والمسؤولية الاجتماعية في كثير من
الأحوال تؤدي إلى المسؤلية الأخلاقية فالجريمة المديرة أشد عقابا من تلك
الناشئة عن غير فالمحاكم تولي اهتماما بالجريمة وبالمجرم وتحاول معرفة
ظروفها فالمجتمع يحاول معرفة ما يجول في ضمير المسؤول (المتهم)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://birelater1.mam9.com
 
مقالات فلسفية....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية  :: التعليم الثانوي :: السنة الثالثة ثانوي :: الفلسفة-
انتقل الى: