منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية


منتديات تربوية تعليمية اسلامية جامعية بحوث مذكرات اشهار مواقع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تبدلات القافية وترادف الألفاظ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
داود سلمان الشويلي

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 124
العمر : 66
المدينة : العراق
المهنة : كاتب
الهواية : الكتابة
الدولة : العراق
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 16/08/2011

مُساهمةموضوع: تبدلات القافية وترادف الألفاظ   الخميس سبتمبر 08, 2011 3:27 am

تبدلات القافية وترادف الألفاظ
داود سلمان الشويلي

مدخل :
تشتهر اللغة العربية بكثرة المترادفات ، ولذلك اسباب عديدة ، على الرغم من كونها لغة جزرية ، الا ان توزع القبائل العربية في شبه الجزيرة العربية ذات البيئة الصحراوية ، وابتعاد القبائل القاطنة على ارضها فيما بينها ، وغيرها من الأسباب التي سنأ تي على ذكرها ، قد جعلت من هذه اللغة ان تضم مجموعة من المترادفات اللغوية ، كونها قد تشظت الى مجموعة من اللهجات ، وخاصة عند قبائل عربية كبيرة ظلت لغتها جزء لا يتجزأ من اللغة العربية الفصحى التي انزل بها القرآن الكريم ، كلهجة قريش وتميم واسد وهذيل وكنانة 000الخ ، وعندما جاء الاسلام ، نبه الرسول الكريم ( ص ) الى هذه الحقيقة فـــــــقال : (( انزل القرآن على سبعة احرف كلها شاف كافٍ )) 0
وقد اصطلح على اللهجة التي انزل فيها القرآن الكريم بلغة قريش، ذلك لأن هذه اللهجة (( افصح اللغات العربية واصرحها لبعدهم عن بلاد العجم من جميع جهاتهم ثم من اكتنفهم من ثقيف وهذيل وخزاعة وبني كنانة وغطفان وبني اسد وبني تميم واما من بَعُد عنهم من ربيعة ولخم وجذام وغسان واياد وقضاعة وعرب اليمن المجاورين لأمم الفرس والروم فلم تكن لغتهم تامة الملكة بمخالطة الاعاجم )) 0 (1)
واللغة العربية ، هي اللغة الام الاولى – كما تؤكد الدراسات – لكل لغات الاقوام الجزرية (2) التي خرجت من جزيرة العرب وسكنت الهلال الخصيب ، وبعد ان استوطنت تلك الاقوام المهاجرة في اراضيها الجديدة ، وابان تكون حضاراتها(( تطورت اللغة الاصلية بتطور لهجات الاقوام الناطقة بها في مستوطناتها الجديدة حتى اصبحت هذه اللهجات مغايرة لاصلها ، ولكنها مهما تباعدت بألفاضها وتشعبت تراكيبها فأنها بقيت محتفظة بالخصائص التي تتميز بها لانها ترجع الى اصل واحد مشترك )) 0 ( 3 )
الا ان اللغة العربية التي احتفظت بها القبائل العربية في الجزيرة ، أي القبائل التي لم تهاجر الى خارج الجزيرة ، هذه اللغة قد احتفظت بكيانها ( نحوا وصرفا ) وكذلك ما اشتملت عليه من الفاظ بصورة عامة ، لهذا اصبحت ذات قدسية عند المتكلمين بها ، أي بين عرب الجاهلية (( كما يفسر لنا اجماع علماءالنحو المقارن للغات السامية ، من امثال بروكلمان وويلم رايت وادوارد دورم ودافيد يلين ، على ان اللغة العربية الفصحى هي بلا منازع اقدم صورة حية من اللغة السامية الام ، واقرب الى تلك اللغة التي تفرعت منها بقية اللغات السامية )) 0 (4 )
من خلال هذا المدخل القصير ، يمكن القول ، ان اللغة العربية التي تكلم بها العرب قبل الاسلام ، واستمرت الى يومنا هذا – رغم ما اعتورها من تطور – وكذلك التي كتب بها الشعر العربي ، هي اللغة الام لكل اللغات التي عرفت بـ ( السامية ، او العربية ، او الجزرية ) ، وهي لغة غنية ، ثرية بالالفاظ ، تنمو بصورة طبيعية ، وتأخذ من الغير وتعطي له 000 أي انها لغة حية ، ومن صفاتها كثرة المترادفات فيها 0
والترادف لغة ، كما يفهم من معناه في مختار الصحاح ( 5 ) : انه التتابع والتتبع 0
اما اصطلاحا ً ، فهو : (( دلالة عدة كلمات مختلفة ومنفردة على المسمى الواحد او المعنى الواحد دلالة واحدة )) 0 ( 6 )
وان (المترادف ) ، كما قال عنه الجرجاني : (( ما كان معناه واحداً واسماؤه كثيرة وهو ضد المشترك )) 0 (7)
و ( الترادف ) : (( امر معروف في اللغات كلها الا انه في العربية اكثر من غيرها لذلك عده بعضهم من خصائصها البارزة )) 0 (8 )
وان لهذه الظاهرة في اللغة العربية اسباباً يمكن اجمالها فيما يأتي : ( 9 )
1 0 ان يكون من واضعين ، وهو الاكثر ، وذلك بأن تضع احدى القبيلتين احد الاسمين ، وتضع الاخرى الاسم الاخر للمسمى الواحد من غير ان تشعر احداهما بالاخرى ثم يشتهر الوضعان ، ويخفى الواضعون ، ومن هذا القبيل ما يكون من الترادف 0
2 0 ان يكون للشيءالواحد في الاصل اسم واحد ، ثم يوصف بصفات مختلفة بأختلاف خصائص ذلك الشيء ، واذا بتلك الصفات تستخدم في يوم ما استخدام الشيء ، وينسى ما فيها من الوصف ، او يتناساه المتحدث في اللغة 0
3 0 التطور اللغوي في اللفظة الواحدة كان سبباً من اسباب كثرة المترادفات في مؤلفات القدامى من اللغويين 0 فقد تطور بعض اصوات الكلمة الواحدة على السنة الناس فتنشأ صورة اخرى للكلمة ، وعندئذ يعدها اللغويون مترادفات لمسمى واحد 0 وقد يكون التطور في معنى الكلمة ودلالتها 0
4 0 الاستعارة ، او الاقتراض من اللغات الاخرى التي كانت تجاور العربية في عصر ما قبل الاسلام ، وصدر الاسلام ، وبين الكلمات المترادفة التي رويت لنا الكثير من تلك الالفاظ المستعارة او المقترضة من تلك اللغات 0
ان الاستعارة – الاقتراض – كانت احدى اسباب اثراءاللغة بالمترادفات اللغوية اثراء كبيراً 0
وهذا الاخير ما يطلق عليه مصطلح الدخيل او المعرب 0
ويمكن ان نضيف سبباً خامساً ، وهو ( المجاز ) ، اذ انه : (( بنوعيه طريق واسع من طرق التطور الدلالي ، وهو من اهم السبل التي يتم بها انتقال مجال الدلالة ، حيث ينتقل معنى الكلمة من محيط الى اخر بطرق ابرزها الاستعارة أي المجاز القائم على علاقة المشابهة )) 0 ( 10 )
اما السبب السادس ، الذي تراه هذه الدراسة ، فهو : ان العرب كانوا دقيقين في موضعة الالفاظ للمعنى الواحد ، أي ان الشيء – مادياً او معنوياً – له تدرجات في الاحوال والهيئات ، ولكل درجة لفظة خاصة بها ، الا انه ، وبعد مرور الزمن تستخدم تلك الالفاظ بالمعنى العام للشيء ذاته والمجرد من تلك الاحوال والهيئات ، او يحدث العكس 0 وقد درس نقادنا القدامى هذه الظاهرة في محورين ، هما تخصيص العام ، وتعويم الخاص 0
وتذكر تفاسير القرآن الكريم ، ان لفظة المطر تأتي بموضع يعني الانتقام ، فيما مرادفها ( الغيث ) يأتي في موضع يعني الخير ، الا ان لفظة المطر ، هي التي شاعت لتعطي المعنيين سوية 0
وقد افاد الشعراء كثيراً من هذه الظاهرة ، ليس فقط في استخدام الفاظ دون اخرى ، لتعطي المعنى نفسه ، قياساً الى الوزن المختار للقصيدة فحسب ، بل ايضاً في اختيار القافية وتناسب اللفظة التي تحمل تلك القافية مع وزن وفكرة البيت الشعري ، والقصيدة اجمع 0
ومن الدارسين الذين اهتموا كثيرا بموضوعة القافية ، وما يتبعها من موضوعة الترادف اللغوي ، الشاعر والناقد العربي ابو العلاء المعري في اغلب كتبه ، ومن يقرأ كتاب ( لزوم ما لا يلزم ) ورسائله ، يجد مصداق ذلك ، اذ ناقش فيها قضية القافية ، واهتم بالحديث عن بعض حروف المعجم ، وملاء متها لأن تكون رويا ً في قوافي القصيدة ، وعلاقتها بموسيقى البيت من حيث تأثيرها في اذن السامع 0
وفي ( رسالة الغفران ) ، يتحدث المعري عن قوافي بعض الشعراء من حيث درجة الاجادة في الاختيار والاستخدام ، فتحدث مثلاً عن بعض قوافي ابـــــــــي تمام ،( كالـــــــبائيات - ص485 ) و ( الثائيات ) و( الداليات ) و ( الرائيات ) (ص486 ) 0
ومن هذا الاهتمام ، نجد المعري يتابع محاولة سبق ان ذكرها القالي في كتابه ( الامالي ) قام بها ( خلف الاحمر ) ، وهي محاولة تغيير آخر لفظة من ابيات الشاعر ( النمر بن تولب العُكلي ) وما يستتبع ذلك من تغيير في القافية 0
ولما كان الاحمر ، قد قدم افتراضاً واحدا في تلك المحاولة ، الا ان المعري قدم اكثر من اربعين افتراضاً ، وحسب حروف المعجم 0
ولما كانت هذه المحاولة غير مسبوقة ، وجديدة في الشعرية العربية ، وربما في الشعرية العالمية ، الا ان ما رافقها من تغيير في الالفاظ وما تبعه من تغيير في المعنى والدلالة ، قد جعل قاريء هذه المحاولة يحصل على ثروة لغوية واسعة من خلال ما حملته هذه المحاولة من مترادفات لغوية عديدة 0
في حديثه – أي المعري – عن انهار العسل في الجنة ، يستذكر المعري بيتي الشاعر( النمر بن تولب العُكلي ) فيقول : (( فليت شعري عن " النمر بن تولب العُكلي " هل يُقدَر له ان يذوق ذلك الآري ، فيعلم ان شهد الفانية اذا قيس اليه وُجدَ يشاكِهُ الشَّري ، وهو لما وصف ام حِصنٍ ، وما رُزِقته في الدعة والامن ، ذكر حواري بسَمن ، وعسلاً مصفى : في رحمة الخالق متوفي ، فقد كان اسلم وروى حديثاً منفرداً ، وحسبنا به للكلم مِسَرِّداً 0 قال المسكين " النمر" :
الــم بصحبي وهــــــــــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ حـــصن
لها ما تشتهي : عــــــسلاً مصفى اذا شاء ت وحُوَّاري بسـَمن )) 0 (11 )
عندها يتذكر المعري حكاية ( خلف الاحمر ) مع اصحابه والحوار الذي دار بينهم عن هذين البيتين كما ذكرهما القالي في الامالي 0 (12 )
تبدأ الحكاية بأقتراح الاحمر على اصحابه بتبديل الفاظ جاء ت في ابيات للنابغة الجعدي ، والنمر بن تولب ، وكانت اجابة اصحابه بـ : ( لا نعلم ) 0 فيقوم المعري بتطويرهذه المحاولة ، و( يفرّع ) عليها من خلال استبداله لفظة ( ام حصن ) بألفاظ اخرى , ويتساء ل عن احتمال تبديل قافية البيت الثاني ، وتتوالى الاحتمالات وما يتلوها من الفاظ وقواف ، حتى يأتي على آخر حروف المعجم 0
وقد قمنا بوضع جداول لهذه الاحتمالات ، ومن ثم قدمنا تحليلاً لها 0
*** ***
الابيات بعد تغيير الالفاظ :
1 0 الــم بصحبي وهــــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـــــن امِّ جـــزءٍ
لها ما تشتهي : عــسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بــكــشء
او: اذا شاءت وحُوَّاري بــــــوزء
او: اذا شاءت وحُوَّاري بنــــسء
او: اذا شاءت وحُوَّاري بلـــــــزء

التعليق :
عندما تغيرت اللفظة من ( ام حصن ) الى ( ام جزء ) تغير حرف الروي من حرف ( النون ) الى حرف ( الهمزة ) مما يستدعي تغيير كل الفاظ القافية باخرى تنتهي بحرف ( الهمزة ) ، لهذا فأن الخيارات امام ( ام جزء ) فيما تشتهيه في الاكل مع العسل المصفى والخبز ( الحواري ) اما ان يكون اللحم المشوي ، او اللبن الكثير الماء ، او الخمر ، او ان يؤخر الاكل لما بعد ، او ان تتناول اكلها ببطء ، او ان خبزها سيكون من النوع الطازج ليبقي لفترة طويلة محتفظاَ بطراوته 0

2 0 الــم بصحبي وهــــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ حــرب
لها ما تشتهي : عــسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بصرب
او : اذا شاءت وحـواري بــأرب
او : اذا شاءت وحواري بكـشب

التعليق :
وهذا يعني ، ان السيدة ( ام حرب ) مخيرة في ان تشرب اللبن الحامض مع ( الحواري ) الخبز ، او القديد المشوي 0
3 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ من امِّ صمــت
لها ما تشتهي : عــسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بكــمـت
او : اذا شاءت وحواري بحـمـت
التعليق :
أي ان تأكل السيدة ( ام صمت ) الخبز مع التمر ، او التمر الشديد الحلاوة 0
4 0 الــم بصحبي وهـــــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ شث
لها ما تشتهي : عــسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري ببثٍ
التعليق :
هنا للسيدة ( ام شث ) خيارا واحداً هو ان تأكل خبزها مع التمر المفرق 0
5 0 الــم بصحبي وهـــــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ لــج
لها ما تشتهي : عــسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بـدج
التعليق :
ان الخيار امام السيدة ( ام لج ) هو ان تأكل خبزها مع لحم الفروج ، وهو خيار جيد 0
6 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ شــح
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بمـحٍ
او : اذا شاءت وحواري ببــح
او : اذا شاءت وحواري بـرح
او : اذا شاءت وحواري بسح
او : اذا شاءت وحـواري بجح
التعليق :
في هذا التغيير ، امام السيدة ( ام شح ) خمسة اختيارات ، الاول : ان تأكل خبزها مع مح البيض ، والثاني : ان تأكله مع الدسم ، والثالث : مع عطر القداح ، لانها سيدة من عائلة غنية س( ارستقراطية ) ، والرابع : مع لحم البقر الوحشي ، والخامس : مع صغار التمر اليابس ، وهو اختيار غير موفق لمثل هذه السيدة ، الا ان الشاعر عالج هذه المسألة بأضافة اختيار آخر ، هو البطيخ غير الناضج ، وعليها ان تختار 0
7 0الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خــيالٌ طارقٌ من امِّ دُخ
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بمخٍ
التعليق :
اختيار واحد امام السيدة ( ام دخ ) هو ان تأكل الخبز مع المخ ، وهي اكلة لا بأس بها 0
8 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ سعد
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـوَّراي بثعدٍ
التعليق :
لا خيار امام السيدة ( ام سعد ) سوى الرطب اللين 0
9 0الــم بصحبي وهـــمُ هــــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ وقــــــذ
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُــــوَّاري بشقذ
التعليق :
هنا امام السيدة ( ام وقذ) الخبز ولحم فراخ الحجل طعاما لها 0
10 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ عــمرو
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بتمـــــر
التعليق :
لا خيار امام السيدة ( ام عمرو ) كصاحبتيها سوى التمر فقط والخبز 0
11 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ كُرز
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُواَّري بأرز
التعليق :
خيار واحد فقط امام السيدة ( ام كرز ) وهو الرز ، دون أي ايدام ، من مرق او سواه 0
12 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ ضبس
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحـُوَّاري بدبس
التعليق :
للسيدة ( ام ضبس ) خيار واحد كذلك وهو ان تتناول خبزها مع الدبس 0
13 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ قـــرش
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُــوَّاري بوَرش
التعليق :
على السيدة ( ام قرش ) ان تأكل خبزها مع الجبن فقط 0
14 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ حفص
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بلمص
التعليق :
في هذا الخيار ، امام السيدة ( حفص ) ان تأكل خبزها مع الحلوى المصنوعة من
دقيق الحنطة ، وهو المادة نفسها التي صنع منها الخبز 0
15 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ غرض
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـوَّاري بفرض
التعليق :
على السيدة ( ام غرض ) ان تأكل خبزها مع التمر 0
16 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ لقــط
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بأقط
التعليق :
كصاحبتها ( ام غرض ) على السيدة ( ام لقط ) ان تأكل الخبز مع الجبن 0
17 0 الــم بصحبي وهـــمُ هـــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ حظ
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بكظ
التعليق :
رغم ان هذه السيدة قد كناها الشاعر بـ ( ام حظ ) الا ان حظها مع الاكل كان سيئاً ، اذ عليها بعد اكل خبزها ان يكظها الشبع 0
18 /آ0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـــن امِّ طــلع
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُــوَّاري بخلع
التعليق :
وجدت السيدة (ام طلع ) وعاء فيه لحم مطبوخ ، فعليها ان تأكله مع خبزها 0
18 / ب 0 الــم بصحبي وهـــمُ هــــجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ فــــــرع
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـــوَّاري بضرعٍ
التعليق :
كصاحبتها ( ام طلع ) وجدت السيدة ( ام فرع ) ضرعاً مطبوخاً فعليها اكله مع خبزها 0
19 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ مُـــــبغ
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـــوَّاري بصبغ
التعليق :
هذه السيدة ( ام مبغ ) وجدت امامها ثلاثة اصناف من الغموس ، وعليها ان تختار بين المرق ، او الزيت او الخل 0
20 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ نخـــف
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـوَّـري برخف
التعليق:
اكلة لا بأس بها بالنسبة للسيدة ( ام نخف ) وهو الزبد الرقيق 0
21 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ فــرق
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـوَّاري بعَرق
التعليق :
وجدت السيدة ( ام فرق ) مع خبزها عظمة عليها بعض اللحم المشوي 0
22 0 الــم بصحبي وهــــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ سـبك
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُـوَّاري بربك
او : اذا شاءت وحواري بــلبك
التعليق :
في الحلتين ، على السيدة ( ام سبك ) ان تخلط خبزها مع العسل الذي كان معها 0
23 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ نخـــل
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بــرَحل
التعليق :
على السيدة ( ام نخل ) ان تأكل خبزها مع لحم الضأن 0
24 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ صِرم
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بـطرم
التعليق :
لا بأس بالنسبة للسيدة ( ام صرم ) فأن ادامها هو العسل ، او السمن 0
25 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مــن امِّ حصن
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بسمـن
التعليق :
كصاحبتها السيدة ( ام صرم ) فأن السيدة ( ام حصن ) عليها ان تغمس خبزها بالسمن 0
26 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خــيالٌ طارقٌ مـن امِّ دَو
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بحَو
التعليق :
على السيدة ( ام دو ) ان تأكل خبزها مع لحم الجدي 0
27 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ كُــره
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بـوُره
التعليق :
على الرغم من ان اسم السيدة ( ام كره ) الا ان حظها مع الاكل جيداً ، اذ امامها لحم كبش سمين ، على عكس صاحبتها ( ام حظ ) التي كان حظها مع الاكل سيئاً، اذ ظولبت بأن يكظها الشبع بعد ان تأكل خبزها 0
28 0 الــم بصحبي وهـــــمُ هـجــوعٌ خيالٌ طارقٌ مـن امِّ شري
لها ما تشتهي : عسلاً مصفى اذا شاءت وحُوَّاري بـآري
التعليق :
اختيار غير موفق من الشاعر ، عندما اختار لهذه السيدة كنية ( ام شري ) ، والشري هو كل شيء مر 0
*** ***
ملاحظات المعري على القوافي استناداً الى حروف المعجم :
كما ورد في الجدول (1) ذكر المعري ثلاث ملاحظات لها علاقة بأستخدام حروف المعجم المستخدمة بقوافي البيت الاخير، والتي تتناسب ومعنى الطعام ، وهذه الملاحظات هي :
1 0 بالنسبة لقافية حرف الزاي ، يذكر المعري ان في ( ارز ) ستة لغات ، هي :
2 0 اما قافية ( الظاء ) فأن المعري ينبه القاريء الى قلة الاطعمة التي تنتهي بهذا الحرف (ص162 ) 0
3 0 وكذلك بالنسبة لقافية حرف ( اللام ) فأن في ( رخل ) ستة لغات ، هي :
اما قراءتنا لهذا الجدول فتبين ما يلي :
1 0 ان لقافية ( الهمزة ) اربعة الفاظ يمكن استخدامها ، وكلها تعطي دلالة الطعام 0
2 0 بالنسبة لقافية ( الباء ) فأن عدد الالفاظ المستخدمة ثلاثة 0
3 0 وفيقافية ( الحاء) ، مجموع الالفاظ المستخدمة هي خمسة الفاظ 0
4 0 وفي قافية ( العين ) وضع المعري لفظتين لقافية البيت الاول ، مما استتبع ذلك ان تكون في البيت الثاني لفظتان ايضاً 0
5 0 وفي قافية حرف ( الكاف ) استخدم المعري لفظتين فقط 0
الجدول –1- استخدام الالفاظ حسب حروف المعجم
ت الحرف قافية البيت الاول قافية البيت الثاني المعنى
1 الهمزة ام جزء كشء كشأت اللحم اذا شويته حتى ييبس ، ويقال : كشأ الشواء اذا اكله 0 ( ص155 )
وزء وزأت اللحم اذا شويته 0 (ص)
نسء آ- من نسأ الله في اجله ، أي لها خبز مع طول حياة 0
ب – او: وهذا احسن من ات يحمل على ان النسء اللبن الكثير الماء 0
ج – او : وقد قيل : ان النسء الخمر 0
د – او : يحملان على : اللبن والخمر 0 (ص)
لزء من قولهم : لَزَأَ اذا اكل لما بَعُدَ وتكون الباء في ( بلزء ) بمعنى في 0 (ص)
2 الباء ام حرب صرب اللبن الحامض 0 (ص)
أرب عضو من شواء او قديد 0 (ص)
كشب اكل الشواء 0 (ص)
3 التاء ام صمت كحمت جمع تمرة كُمَيت ، وذلك من صفات التمر 0 (ص)
حمت من قولهم : تمر حَمت ، أي شديد الحلاوة 0 (ص)
4 الثاء ام شث بث وهو تمر لم يُجد كنزه ، فهو متفرق 0 (ص)
5 الجيم ام لج دُج الفروج 0 (ص)
6 الحاء ام شُح مح مح البيضة 0 (ص)
بح آ- جمع ابحّ، من قولهم : كِسر ابح ، أي كثير الدسم 0
ب- ويجوز ان يعني بالبح ، القداح ، أي هذه المرأة اهلها ايسار 0 (ص)
رح جمع ارح ، وهو من صفات بقر الوحش ، أي يصاد لهده المرأة 0 (ص )
سح تمر صغار يابس 0 (ص)
جح صغار البطيخ قبل ان ينضج 0 (ص)
7 الخاء ام دُخ مخ المخ المعروف0
8 الدال ام سعد بثعد الرطب الذي لان كله 0 (ص)
9 الذال ام وقذ شقذ وهو فراخ الحجل 0 (ص)
10 الراء ام عمرو تمر
11 الزاي ام كرز ارز
12 السين ام ضبس دبس
13 الشين ام قرش ورش ضرب من الجبن 0 (ص)
14 الصاد ام حفص لمص الفالوذ ، وهو نوع من الحلوى يسوى من لب الحنطة،
فارسي معرب 0 (ص)
15 الضاد ام غرض فرض ضرب من التمر 0 (ص)
16 الطاء ام لقط اقط الجبن 0 (ص)
17 الظاء ام حظ كظ أي يكظها السبع 0 (ص)
18 العين آ-ام طلع

ب- ام فرع خَلع

ضرع وهو اللحم الذي يطبح ويحمل في القروف ، وهي اوعية من أدم 0 (ص)
لأن الضروع تطبخ ، وربما تطرب الى اكلها الملوك 0 (ص)
19 الغين ام مبغ صبغ ما تغمس فيه اللقمة من مرق او زيت او خل 0 (ص)
20 الفاء ام نخف رخف وهو زبد رقيق ، والواحدة رخفة 0 (ص)
21 القاف ام فرق عرق وهو عظم عليه لحم من شواء او قديد 0 (ص)
22 الكاف ام سبك آ-ربك
ب-لبك من قولهم : ربكت الطعام او لبكته ، اذا خلطته 0 وكان ذلك مما فيه رطوبة ، مثل ان يخالطه لبن او سمن ، او نحو ذلك ، و لا يقال : اربكت الشعير بالحنطة ، الا ان يستعار 0 (ص)
23 اللام ام نخل رخل يريد الانثى من اولاد الضآن ، وفيه اربع لغات : رَخِل ، ورَخل ، ورِخل ،ورِخِل 0 (ص)
24 الميم ام صرم طرم والطرم : العسل ، وقد يسمى السمن طِرماً 0 (ص)
25 النون ام حصن سمن
26 الواو ام دَو حَو وهو الجدي 0 (ص)
27 الهاء ام كُره وُره يريد جمع اوره ، من قولهم : كبش اوره ، أي سمين 0 (ص)
28 الياء ام شري أري العسل 0 (ص)

تحليل الجدول –2 –
من خلال قراءة متأنية للجدول اعلاه يمكن توزيع محتوياته الى الفقرات التالية :
1 0 الحلويات :
وشملت المواد التالية :
آ – الفالوذج 0
ب – الدبس 0
ج – الطرم = العسل 0
د – الاري = العسل 0
2 0 المأكولات :
وشملت المواد التالية :
آ – السمن 0
ب – الطرم = السمن 0
ج – الأقط = الجبن 0
د – الورش = ضرب من الجبن 0
هـ – الأرب = عضو من شواء او قديد 0
و – الخلع = اللحم الذييطبخ ويحمل في القروف 0
ز – الضرع 0
ح – العَرق = عظم عليه لحم من شواء او قديد 0
ط – الرخف = زبد رقيق 0
ي – الصبغ = ما تغمس فيه اللقمة من مرق او زيت او خل 0
ك – الحواري = الخبز 0
3 0 المشروبات :
وشملت المواد التالية :
آ – النسء = اللبن كثير الماء 0
= او الخمر 0
ب – الصرب = اللبن الحامض 0
4 0 الفاكهة والاثمار والخضروات :
وشملت المواد التالية :
آ – الحمت = تمر شديد الحلاوة 0
ب – البث = تمر لم يجد كنزه فهو متفرق 0
ج – السح = تمر صغير يابس 0
د – الكمت = جمع كميت وهو اصلب التمر واطيبه ولونه احمر الى السواد 0
هـ – الثعد = الرطب الذي لان كله 0
و – الجح = صغار البطيخ قبل ان ينضج 0
ز – الفرض = ضرب من التمر 0
5 0 الحبوب :
وشملت الرز فقط 0
6 0 الحيوانات والطيور وما تنتجه :
وشملت المواد التالية :
آ – الدج = الفروج 0
ب – الشقذ = فراخ الحجل 0
ج – الرخل = الانثى من اولاد الضأن 0
د – الحو = الجدي 0
هـ – المح = صفار البيض 0
و – المخ = المخ المعروف 0
7 0 الصفات :
وشملت على ما يلي :
آ – النسء = طول الحياة 0
ب – البح = كثير الدسم 0
ج – الرح = من صفات بقر الوحش 0
د – الوره = السمين 0
8 0 الافعال :
وشملت الاتي :
آ – اللزء = الاكل مع الشبع والامتلاء 0
ب – الكشب = شواء حتى الاشتداد ، اوشدة اكل اللحم 0
ج – الكظ = الامساك من الشبع 0
9 0 عمليات الطبخ :
وشملت العمليات الاتية :
آ – كشء = شواء اللحم ، وكشأ : اكل اللحم 0
ب – الوزء = عملية شواء اللحم 0
ج – الربك واللبك = الخلط 0
*** ***
جدول – 2- المترادفات :
من خلال التحليل اعلاه للجدول – 2 – امكننا التوصل الى تسع فقرات لها علاقة بالمأكولات ومشتقاتها وافعالها وصفاتها ، وتضم هذه الفقرات مجموعة من الالفاظ المترادفة التي استخدمت في القافية :
ت الفقرات المترادفات المعنى
1 الحلويات آ - آلطِرم ، الأري
ب - الطرم ، سمن العسل
السمن
2 المأكولات آ – ورش ، اقط
ب – صبغ
ج – رخف جبن
المرق او الزيت او الخل
الزبد
3 الفاكهة والاثمار والخضروات كحت ، حمت ، بث ، سح ، ثعد ، فرض كلها بمعنى التمر
4 عمليات الطبخ آ – كشء ، وزء
ب – ربك لبك شواء اللحم
خلط
من خلال الجدول اعلاه يمكن التوصل الى ما يأتي :
1 0 من الناحية الاقتصادية / الاجتماعية :
تبين لنا تبدلات الالفاظ( الدال ) ، ان الحالة الاقتصادية للفاعل ( = الشخصية التي تقوم بفعل الاكل ) متنوعة ، وقد تنبه المعري الى ذلك مرتين ، عندما تغير ( الدال) الى :
آ – بح = والذييعني القداح ، فقال : (( ايهذه المرأة اهلها ايسار )) 0 (ص)
ب – ضرع = جعل من هذه الاكلة ( اكلة ملوكية ) عندما قال : ((تطرب لها الملوك ))0(ص )
ان تبدلات الالفاظ وعلى الرغم من ان عملية التبدل تبقى مقيدة ، بسبب قيود القافية ، الا انها قد جعلت من المدلولات تفيض بحالات اقتصادية / اجتماعية عديدة ، لان الطعام صورة من الصور التي ترمز لكل حالة من هذه الحالات ، أي ارتباط اللغة بالثقافة 0 (13)
2 0 من الناحية اللغوية :
تبين لنا هذه التبدلات ، ان الالفاظ اما ان تكون الفاظ ترادف ، مثل ( العسل = الاري = الطرم ) او ان تكون الفاظ تنوع ، مثل ( خمرة ، لحم ) واخرى تمر ، وثالثة لبن ، ورابعة 000الخ ، وفي كلتا الحالتين نجد ان تبدلات الدال والمدلول يستقرءان حالة الربط بين اللغة والثقافة ، ومن ثم بين الشعر والثقافة 0
3 0 ان المعري ، وهو يعيد محاولة خلف الاحمر ، فأنه ينطلق من نظرية ( النظم ) التي صاغها الجرجاني ، اعتمادا على اللفظ ، لا المعنى ، لهذا نجده لا يهتم كثيراًبالمعنى ، على الرغم من ان تبدلات الدال تستدعي تبدلات المدلول ، وهذا ما توصلنا اليه في هذه الدراسة ، وربما كان سبب عدم انتباه المعري لذلك ، هو عدم وجود دراسات في هذا المجال في ذلك الزمان ، ومن هذا المنطلق جاءت اجابة محاوري خلف الاحمر بـ ( لا نعلم ) 0
*** ***
شواهد شعرية اخرى :
وفي استطراده لحكاية خلف الاحمر ، استخدم المعري مجموعة من الشواهد الشعرية التي اوردها للتدليل على صحة ما استخدمه من الفاظ بديلة ، ومن هذه الشواهد :
1 0 قول عروة بن الورد العبسي واستخدامه لفظة ( نسء ) : (14)
سقوني النسء ثم تكنفوني عُراةُ الله من كذبٍ وزور
وتعددت التفاسير عن ( النسء ) ، فمن قائل انهم سقوه اللبن الكثير الماء، ومن قائل انهم سقوه الخمر ، ومما يقوي هذا القول ، رواية سيبويه للبيت ، اذ رواه : (( سقوني الخمر ثم تكنفوني)) (15 )
2 0 آ – استخدام الاسود بن يعفر لفظة ( كميت ) ، قائلاً : (16)
وكنت اذا ما قُربَ الزاد مُولعاً بكلّ كُميتٍ جَلدةٍ لم تَوَسَّفِ
ب – وقال آخر : (17 )
ولست ابالي بعدمااكَمتَّ مِربَدي من التمر ، ان لا يمطر الارض كوكبُ
3 0 آ – استخدام احدهم لفظة ( ابح ) ، فقال : (18 )
وعاذلةٍ هبت عليَّ تلومني وفي كفها كِسرٌ أبَحِّ رَذومُ
ب – استخدام الشاعر خفاف بن ندبة السلمي لفظة ( بح ) قائلاً : (19 )
قروا اضيافهم رَبَحاً ببُحِّ يعيش بفضلهن الحي، سُمرِ
4 0 استخدام الشاعر الاعشى لفظة ( رح ) في قوله : (20 )
ورُحٌ بالزماع مردفات بها تنضو الوغى وبها ترود
5 0 استخدم احد الشعراءلفظة ( رخف ) فيقوله : ( 21 )
لنا غنم يرضى النزيل حليبها ورَخف يغاديه لها وذبيح
6 0 استخدام الشاعر ابو زبيدة الطائي لفظة ( الدبس ) في قوله : (22 )
فنهزة ُ من لقوا حسبتهم اشهى اليه من بارد الدبس
7 0 استخدم رجل من عمان لفظة ( فرض ) في قوله : (23 )
اذا اكلت لبناً وفرضاً ذهبت طولاً وذهبت عرضا
8 0 استخدم احدهم لفظة ( خلع ) في قوله : (24 )
كلي اللحم الغريض فان زادي لَمِن خَلعٍ تضمنه القروف
*** ***
الخاتمة :
بعد هذه الرحلة الطويلة مع المعري ، والشاعر النمر بن تولب العكلي ، فما الذي نخرج به منها ؟
ولكي اكون منصفاً ، اقول لقد خرجت بالكثير ، ومما خرجت به :
1 0 سعة وغنى وثراء لغتنا العربية ، واحتوائها على الفاظ عديدة لمسمى واحد ، او ما يصطلح عليه بـ ( المترادف ) ، وربما قاريء هذه الرحلة سيقول : لم تأت بجديد ، وهذا قول حق ، الا ان الفائدة التي جنيتها من هذه الرحلة ، هي معرفتي بهذا الكم الهائل من المترادفات 0
2 0 ربماهي المحاولة الاولى والوحيدة ، بل والفريدة ، التي يقوم بها ناقد عربي قديم لما قام به من متغيرات في هذين البيتين / وربما يتسال البعض ، ويقول : ماالذي سيفيدنا المعري من محاولته هذه ؟ نقول لنعد قراءة الفقرة (أ) فهي الجواب الشافي ، فضلاً عن ان هذه المحاولة هي دفاع – ارجو ان لا يكون متأخراً – عن القافية ودورها في القصيدة / امام ادعاء بعض الشعراء / وخاصة الشباب / ممن يجدون صعوبة في كتابة الشعر العمودي / على الرغم من ان أي تحفظات حول بحور الفراهيدي الشعرية ، وما قام به من تقعيد ارثدوكسي للشعر العربي القديم ، مع دفع الشاعر ابا العتاهية الى ان يصرخ بانه اكبر من العروض . اقول ، لو لم يقم هذا العبقري بما قام به من تقعيد ، لتفتحت قرائح الشعراء العرب عن قصائد لم تكتب على تلك الاوزان التي عرفها /وتعرف عليها الفراهيدي ، أي لاضيفت اوزاناً اخرى كما فعل الاخفش عندما اكتشف بحر المتدارك (25) وكذلك (فقد رويت جملة من النماذج الشعرية عدها العروضيون شاذة ووصفوها بالاضطراب وهي مما لا يدخل في نظام الخليل ولم يعتدبها ومنهم من عدها بقايا لاوزان لم * *********)
وربما اكتفى الشعراء العرب بالوزن لضبط ايقاع قصائدهم دون وجود القافية بلا تحرج ، ولما شتم شعراء التفعيلة (اصحاب الشعر الحر ) منذ اكثر من خمسين عاماً ولاى يومنا هذا من قبل البعض من شعرائنا الذين يجاهدون للمحافظة على التقعيدات التي جاء بها الفراهيدي .
ولكي لانجعل من هذا الامر جريمة ، علينا ان نؤكد ان هدف العمل الريادي والعبقري للفراهيدي لم يكن كذلك ، بل ان هدفه الاساس هو القيام باجراء عمل وصفي ، الا ان من جاء من بعده ، وخاصة المهتمين بالشعر ، وليس الشعراء ، هم الذين اساؤا لهذا العمل ، فجعلوا من الشعراء تبعا لهذا التقعيد ، بدلاً من ان يكون التقعيد هو التابع ؟
يقول الدكتور شوقي ضيف : (( ان شيوع مجالس اللهو والطرب والغناء في العصر العباسي الاول كان من اهم الدوافع الى ظهور اوزان وانغام جديدة كالمقتضب والمضارع اللذين سجلهما الخليل وليس لهما اصلاً في الشعر القديم)) 0
الهوامش :
1- المقدمة – ص555 0
2- علمياً ، ترى هذه الدراسة ، ان لفظة (السامية ) كمصطلح غير دقيق على مدلوله ، والصحيح – كما يرى الكثير من العلماء والدارسين – هو استخدام الدال (الجزري) ( انظر ص53 من حضارة العرب ) ذلك لان اجماع العلماء قد تم على : (( ان شبه جزيرة العرب هي مهد الحضارات البشرية ووطن الساميين الاوائل (000) ومن الثابت ايضاً ان سكان شبه جزيرة العرب هم الذين نقلوا هذه الحضارة الى العالم باسره اثر هجراتهم المتتابعة الى الهلال الخصيب قبل الاف السنين في اعقاب الدورة الجليدية الاخيرة والرابعة بعد الجفاف الذي حل بالبلاد في الفترة الدفيئة التي يجتازها العالم اليوم )) . ( ص25 )
- انظر ص 18 من حضارة العرب ومراحل تطورها عبر العصور .
- اما الدكتور جواد علي فيصطلح بدلاً من (الساميين ) لفظة (العرب ) المصدر السابق (ص48).
3- حضارة العرب – ص 29 .
4- اعجب كل العجب لبعض الكتاب القدامى المختصين باللغة والمحدثين منه عند تعاملهم مع بعض الالفاظ ، فيرجعونها الى اصل غير عربي ، فيذكروا انها من اصل ارامي او كلداني او سرياني … الخ .
مع العلم ان هذه اللغات هي فروع من لغة ام هي اللغة العربية اذ ( يرجح عدد من الخبراء ان اللغة التي يتكلم بها بدو الجزيرة العربية حالياً هي اقرب جميع اللهجات الى اللغة العربية الاصلية التي كان يتكلم بها ابناء الجزيرة قبل ان تنفصل لهجاتهم في مستوطناتهم الجديدة وذلك على اساس ان هؤلاء بقوا منعزلين في صحرائهم دون ان يختلطوا بالاقوام الاخرى الغريبة في لغاتهم وقومياتهم ) – حضارة العرب – ص 30 .
5-مختار الصحاح – مادة : ردف – ص 240 .
6-التعريفات – ص210 . مأخوذ من الترادف في اللغة – ص 32 .
7-المصدر السابق - ص 210 . مأخوذ من الترادف في اللغة – ص 32.
8- كتب خلق الانسان – ص 101 .
9-المصدر السابق – ص 101 .
10-الترادف في اللغة – ص 100 .
11-رسالة الغفران – ص 153 – 154 .
12-الامالي – ج1 / ص157 .
13-هنا استخدم الثقافة بمعنى الذاكرة الجمعية بشقيها المعرفي والايديولوجي.
14- رسالة الغفران – ص 156 .
15-المصدر السابق – ص 156 – هامش / 1 .
16-المصدر السابق – ص 157 .
17-المصدر السابق – ص 157 ، واكمت هنا بمعنى امتلأ بالتمر .
18-المصدر السابق – ص159 .
19-المصدر السابق – ص159 .
20-المصدر السابق – ص159 .
21-المصدر السابق – ص163 .
22-المصدر السابق – ص161 .
23-المصدر السابق – ص161 .
24-المصدر السابق – ص162 .
25-في البنية الايقاعية – ص 45 .
26-المصدر السابق – ص137 0
المصادر والمراجع :
1- حضارة وادي الرافدين – د0 احمد سوسة – دار الرشيد للنشر – بغداد – 01980
حضارة العرب ومراحل تطورها عبر العصور – د0 احمد سوسة – وزارة الاعلام – بغداد – 1979 .
مختار الصحاح – محمد بن ابي بكر الرازي – دارالكتاب العربي – بيروت – د0ت .
الترادف في اللغة – حاكم مالك لعيبي – دار الرشيد للنشر – بغداد – 1980 .
كتب خلق الانسان – تح : د0 نهاد حسوبي صالح – وزارةالثقافة والاعلام – بغداد 1989 .
رسالة الغفران – ابو العلاء المعري – تح : د0 بن الشاطي – دار المعارف – ط3 – 1963 .
الامالي – ابو علي القالي – دار الفكر – ج1 / ج2 – بيروت – د0ت .
في البنية الايقاعية للشعر العربي – د0 كمال ابو ديب – دار الشؤون الثقافية العامة – ط3 – بغداد – 1977 .
9 - مقدمة ابن خلدون -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تبدلات القافية وترادف الألفاظ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بئرالعـــــــــاتر التربوية  :: 
 ::  قسم خاص بالكاتب الكبير داود سلمان الشويلي
-
انتقل الى: